الرئيسية / إفريقيا والعالم / إسبانيا: لن نسوي وضعية المهاجرين السريين

إسبانيا: لن نسوي وضعية المهاجرين السريين

أعلنت وزيرة الهجرة الإسبانية، كونصويلو رومي، أن إسبانيا لن تقوم بتسوية وضعية المهاجرين السريين الذين وطؤوا أرضها.

ونقلت مصادر متطابقة عن الوزيرة الإسبانية قولها إن بلادها لا تعتزم كليا ونهائيا فتح أي باب لتسوية وضعية المهاجرين السريين، وخاصة الذين وصلوا خلال الأشهر الأخيرة من العام الجاري، وعلى رأسهم نساء الفراولة اللواتي رفضن العودة إلى بلادهن وعددهن يتجاوز الـ2500 عاملة، مؤكدة أن هناك من يوهم هؤلاء بوجود عملية تسوية لأوضاعهن.

وكانت السلطات الإسبانية قد أعلنت أنها تستعد لترحيل ما لا يقل عن 6 آلاف مهاجر سري مغربي وصلوا إلى سواحلها خلال الأشهر الأخيرة، وأنها لن تفتح معهم أي باب للتفاوض، لكون الوصول بالطرق غير الشرعية ينتهي بإعادة المهاجرين إلى بلادهم دون تسوية قانونية حالية، بهدف وضع حد لنشاط تلك المافيات التي تغري الراغبين في الهجرة السرية، وتعمل على نقلهم في رحلات محفوفة بالمخاطر وبمبالغ مالية مرتفعة لا تقل عن 5 آلاف يورو.

خلال الأسبوع الأخير، تحدث مسؤولون إسبان في منابر مختلفة، عن الصرامة التي ستواجه بها إسبانيا رحلات الموت، وأكدوا أنه لا يقبل بوصول مهاجرين بطرق غير نظامية إلى بلادهم، وأنهم لن يجدوا الترحاب الذي تعدهم به مافيات تهجير البشر، بل سيتم “طردهم” وترحيلهم مباشرة دونما أي حظ في التسوية التي يدعيها البعض، والتي لا يمكن أن تشمل المهاجرين الجدد الذين يصلون عبر قوارب الهجرة السرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*