الرئيسية / Non classé / العدل والإحسان تنفي علاقتها باحتجاجات التلاميذ على الساعة الإضافية

العدل والإحسان تنفي علاقتها باحتجاجات التلاميذ على الساعة الإضافية

على عكس ما تم تداوله من قبل بعض المنابر الإعلامية، أكدت جماعة العدل الإحسان مشاركتها في المسيرة المنظمة، اليوم الأحد بالرباط، احتجاجا على قرار العثماني.

وفي تصريح “لأوريزون تيفي” قال هشام الشولادي القيادة في الجماعة، أنها استجابت لدعوة النشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي، تأكيدا منها على رفضها قرار اعتماد الساعة الإضافية طيلة السنة.

واستبعد المتحدث أن يكون القرار صادر عن المؤسسات المعنية، مشددا على ضرورة احترام إرادة الشعب المغربي.

واستدل المتحدث على ما سماه “ارتجالية القرار”، بالبيانات الصادرة بشكل سريع ووقت قصير.

وثمن القيادي أسلوب التلاميذ في الإحتجاج، وحِسِّهم المواطن العالي، حيث أنه لم يسجل أي عمل شغب من تكسير أو تخريب للملك العمومي.

ونفى المتحدث أن يكون خروج التلاميذ بتحريض من الجماعة، مشددا على وجوب احترام هذا الجيل وعدم الاختباء خلف الجماعة.

كما أن المسيرة اليوم تضمنت كل من الدكاترة والأساتذة والأساتذة المتعاقدون والتلاميذ والمهندسون والأطباء، في إشارة إلى أن دينامية الإحتجاج ارتفعت ورقعته اتسعت. يقول الشولادي.

وعن الدراسة التي أصدرتها الحكومة المتعلقة بقرار الساعة، شكك المتحدث أن تكون قد أنجزت في وقتها الكافي، وأكد أن الطريقة التي صدرت بها تنم عن ارتجالية واضحة.

وقد شارك في المسيرة اليوم العديد من الهيئات النقابية والسياسية أبرزها حزب الطليعة وحزب النهج الديمقراطي وجماعة العدل والإحسان، في ما سُجل غياب حركة التوحيد والإصلاح.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*