الرئيسية / الاولى / انتخاب ميلودي مخاريق بالمجلس العام للمؤتمر العالمي للاتحاد الدولي للنقابات

انتخاب ميلودي مخاريق بالمجلس العام للمؤتمر العالمي للاتحاد الدولي للنقابات

تم اليوم الجمعة بكوبنهاغن، انتخاب الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، السيد الميلودي المخارق، عضوا بالمجلس العام للمؤتمر العالمي الرابع للاتحاد الدولي للنقابات، الذي نظمت أشغاله من 2 الى 7 دجنبر الجاري بالعاصمة الدنماركية.

وتم انتخاب المؤتمر السيد المخارق بالاجماع لولاية مدتها أربع سنوات في هذه الهيئة التي تعتبر أعلى هيئة تقريرية بعد المؤتمر العام للاتحاد.

كما انتخب النقابي المغربي عضوا رسميا في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للنقابات ضمن 25 عضوا قياديا يمثلون كل القارات.

وقال السيد المخارق، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا الانتخاب يعد تشريفا للاتحاد المغربي للشغل وللحركة النقابية المغربية.

وأضاف أن “هذا الانتخاب هو أكبر من علامة تقدير شخصية، لأنه تعبير عن الثقة التي تحظى بها الحركة النقابية المغربية بين مكونات الحركة النقابية الدولية”.

وقد قام الوفد النقابي للاتحاد المغربي للشغل بعقد عدة لقاءات مع العديد من الوفود النقابية من مختلف القارات، للتعريف والدفاع على مختلف القضايا الوطنية والعمالية.

وقد جدد المؤتمر الثقة في السيدة شاران بارو كأمينة عامة لولاية ثالثة على رأس هذا الاتحاد العالمي، نظرا لما قدمته للحركة النقابية الدولية منذ 2010.

وتميز هذا المؤتمر، الذي عرف مشاركة أزيد من 1200 مؤتمرة ومؤتمرا، بنقاشات عميقة حول الخيارات النقابية في مواجهة السياسات الرأسمالية المتبعة.

واستعرض المؤتمر، خلال أشغاله، عدة رؤى وأرضيات، تصب كلها في اتجاه تعزيز قوة العمال و آليات التضامن النقابي العالمي. كما انكب على معالجة الإشكاليات التي اختارت الحركة النقابية معالجتها في هذا المؤتمر، والتي تتوزع على أربع أسس كبرى، وهي محور تعزيز الديمقراطية والسلم والحقوق، ومحور تقنين سلطة الاقتصاد، ومحور التحولات العالمية والانتقال المناخي العادل، ومحور تعزيز المساواة.

ويعد الاتحاد الدولي للنقابات أكبر قوة نقابية واجتماعية في العالم، حيث تضم أكثر من 207 مليون منخرط في 331 منظمة نقابية من 163 دولة، وإلى جانب الدفاع على الحقوق العمال عبر العالم، فإن الاتحاد الدولي يمثل الحركة النقابية العالمية لدى المؤسسات الرسمية الدولية كمنظمة العمل الدولية، وصندوق النقد الدولي والمنظمة العالمية للتجارة والقمم الاقتصادية للدول الأكثر تصنيعا في العالم إلى جانب مختلف الهيآت الأممية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*