الرئيسية / الاولى / قاضي التحقيق يلتمس متابعة حامي الدين في ملف آيت الجيد والجلسة في هذا الموعد

قاضي التحقيق يلتمس متابعة حامي الدين في ملف آيت الجيد والجلسة في هذا الموعد

قرر الوكيل العام باستئنافية فاس، متابعة البرلماني عبد العالي حامي الدين، رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان والنائب الأول للمجلس الوطن لحزب العدالة والتنمية، بتهمة المساهمة في القتل العمد.

من جهته اعتبر عبد الصمد الإدريسي، محامي عبد العالي حامي الدين، أن متابعة موكله هي “متابعة سياسية”، معتبرا، في تدوينة على حسابه على الفايس بوك، أن “قرار قاضي التحقيق للأسف يخرق كل الأبجديات والمبادئ المتعارف عليها قانونا”.

وأضاف دفاع حامي الدين: “هناك من يسعى لإعدام الثقة في أي إمكانية لوجود قضاء مستقل يحتكم للقانون والضمير”.

وحددت النيابة العامة تاريخ 25 دجنبر الجاري، لانعقاد أول جلسة لمحاكمة القيادي البيجيدي.

وكان ذ محمد الطويلب قاضي التحقيق بالغرفة الأولى للتحقيق باستئنافية فاس، قد قدم ملتمساته للوكيل العام، بعد انتهاء التحقيق التفصيلي في الملف، والذي امتد لحوالي 6 أشهر.

وكان القاضي قد عقد جلسة مواجهة بين حامي الدين وشاهد الإثبات الوحيد في الملف، الخمار الحديوي الذي كان رفقة أيت الجيد، داخل سيارة أجرة بحي سيدي أبراهيم غير بعيد عن الحرم الجامعي ظهر المهراز ساعة تعرضهما للاعتداء الجسدي من مجموعة من الطلبة الإسلاميين.

وعرفت هذه المواجهة تأكيد الشاهد الخمار الحديوي، لقاضي التحقيق التفاصيل الدقيقة التي عاشها في ذلك اليوم، كما استعرض الكيفية التي استعملت في الاعتداء على الضحية أيت الجيد، مذكرا في شهادته أن المتهم حامي الدين هو الذي ضغط بحذائه على عنق أيت الجيد قبل تعرضه لضربة بواسطة حجرة الطوار على مستوى رأسه، في الوقت الذي حلت فيه سيارة الشرطة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*