الرئيسية / صحة / دراسة..استخدام فايسبوك بشكل يومي يؤدي الى التعاسة

دراسة..استخدام فايسبوك بشكل يومي يؤدي الى التعاسة

كشفت دراسة  أمريكية حديثة على أن استخدام فيسبوك بشكل يومي يقود إلى التعاسة، وأن التقليل استخدامه، أو الابتعاد عن مثل هذه المواقع، يزيد من مستوى السعادة.


وتوصلت الدراسة الى أن تعليق المستخدمين لحساباتهم على فيسبوك وعدم استخدامه لمدة شهر، يمكن أن يحسن حياة المستخدمين الشخصية والذهنية والنفسية.
وهدفت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعتي نيويورك وستانفورد، إلى دراسة تأثير التوقف عن استخدام فيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى على سلوك المستخدم وكذا على حالته الذهنية.
وقد شملت  الدراسة، التي جاءت بعنوان “التأثير الصحي لوسائل التواصل الاجتماعي” 2844 مستخدما أميركيا ممن يستخدمون الموقع 15 دقيقة على الأقل يوميا.
وخلصت الى أن تعطيل صفحة الفيسبوك وإبطال تفعيلها بين المشاركين في الدراسة، التي أجريت عام 2018، أدى إلى زيادة في الأنشطة البعيدة عن الإنترنت، مثل زيادة التفاعل الاجتماعي الشخصي مع الأسرة والأصدقاء.
كما أظهرت نتائج الدراسة تحسنا واضحا في الصحة النفسية مع المزيد من الشعور بالسعادة، عبر تقليل مستويات الاستقطاب السياسي، خصوصا وأنها جاءت قبل فترة الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة.
وبالمقابل توصلت نفس الدراسة الى أن الابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي أدى بالمقابل إلى تراجع المعرفة والمعلومات بشأن الأحداث الجارية، حسب ما ذكرته صحيفة الإندبندنت البريطانية.
وأوضح  الباحثون إلى أن المستخدمين الذين يعطلون صفحاتهم وحساباتهم على فيسبوك يصبحون أكثر إصرارا وثباتا على تقليل استخدامهم للتطبيق بعد التجربة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*