الرئيسية / الاولى / ”المرسمون” ينضمون للمتعاقدين والتلاميذ يحتجون

”المرسمون” ينضمون للمتعاقدين والتلاميذ يحتجون

ساد شلل تام العديد من المؤسسات التعليمية، أمس الأربعاء واليوم، بعد أن قرر الأساتذة الذي يشتغلون في قطاع التعليم بشكل رسمي، الإنضمام إلى زملائهم المتعاقدين المضربين بسبب نظام ”التعاقد”.

وعرفت المدارس والإعداديات والثانويات، فراغا كبيرا في الأطر التعليمية، مما أغضب التلاميذ الذي قرروا تنظيم احتجاجات أمام مؤسساتهم،كما هو الحال في أحياء بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء.

وارتباط بالموضوع، أوضح عبد الرزاق الإدريسي، الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE، أن الإضراب عرف نجاحا بعد التحاق ”المرسمين” لإضراب ”المتعاقدين”، محملا المسؤولية الكاملة للحكومة ولوزارة التعليم، مسؤولية ”تردي الأوضاع المعيشية والمهنية لرجال ونساء التعليم”، مؤكدا أن الوضع الحالي ”ماشي هو هذاك”.

وأكد الإدريسي، في تصريح خص به ”أوريزون.تيفي”، أن وزارة أمزازي، وعكس ما يروج بخصوص تراجعها عن نظام ”التعاقد”، أضفت 14 تعديلا على نظامه الأساسي، كي يشمل ”التعاقد” وظائف تربوية أخرى كالتبريز والتفتيش في الابتدائي، موضحا أن الوزارة ”لطفت خطة التعاقد” فقط ولم تتراجع عنها، على اعتبار أنها ”مسألة استراتيجية” كما تدعي.

وأضاف أن النقابات التعليمية، تقف إلى جانب مطالب ”المتعاقدين الذين فرض عليهم هذا النظام”، وأن الجامعة الوطنية للتعليم- التوجه الديمقراطي-، نبهت الوزارة منذ 2016 بعدم جدوى ”التعاقد”، إلا أن الحكومة السابقة أصرت على  استهداف الأطر التعليمية والتربوية بدعوى أن ”المسألة استراتيجية”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*