الرئيسية / Non classé / هذا ماذا وقع لـ”فايسبوك” ليلة أمس وما حقيقة الرسالة المتداولة

هذا ماذا وقع لـ”فايسبوك” ليلة أمس وما حقيقة الرسالة المتداولة

وقع عطب تقني في العديد من وسائل التواصل الإجتماعي، خاصة تطبيقات فايسبوك واتساب،وانستغرام، حيث يتعذر على  روادها، مساء اليوم، إستعمالها بالطريقة المعهودة كما هو مألوف، إذ أن هناك مثلا في ”فيسبوك” خلل في خاصية ”الايك” مع عدم إمكانية التعليق، في حين يستحيل إرسال المحادثة الصوتية عبر تطبيق ”واتساب”، كما أن ”انستغرام” لا يخلو من بعض الصعوبات المماثلة.

وفي تعليق على هذا الموضوع، أوضح أيوب مفتاح الخير، المختص في شبكات التواصل الإجتماعي، أن أصل الخلل قد يكون مرتبطا بشكل كبيرا بأجهزة التخزين ”les serveurs”، مادام أن الأمر يتعلق بـ ”فايسبوك” والتطبيقات الأخرى التابعة له وهي ”واتساب” وانستغرام”.

وأوضح مفتاح الخير، في تصريح لـ ”أوريزون تيفي”، أن مجموعة ”فايسبوك” خرجت عن صمتها بهذا الخصوص، عبر تغريدات على موقع ”تويتر”، في حين لم تتطرق للموضوع في صفحاتها الرسمية على ”فيسبوك” وعلى حتى في الصفحة الرسمية لمالكها ”مارك زوكنبرغ”.

وجاء في التغريدات المقتضبة، أن الأمر لا يتعلق بهجوم الكتروني أو محاولات ”هاكرز”، كما تم الترويج له، كما أعلنت المجموعة أنها ستحاول حل هذا المشكل في أقرب وقت ممكن.

وبخصوص رسالة يتبادلها رواد فيسبوك على نطاق واسع، أكد مفتاح الخير، أنه لا وجود أصلا لتلك الرسالة المتداولة، وسبق أن انتشرت بنفس الوتيرة في وقت سابق، وهي لا علاقة لها بمؤسسة فايسبوك ولا بمؤسسها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*