الرئيسية / الاولى / هذه حقيقة «الحرب الإعلامية» بين النظارتيين وأطباء العيون

هذه حقيقة «الحرب الإعلامية» بين النظارتيين وأطباء العيون

نفى محمد بطولة، رئيس الجمعية المهنية لنظارتي المغرب،  وجود مشاكل مع أطباء العيون واعتبر أن المهنتين متكاملتين ومتمتين لبعضهما.

وأقر محمد بطولة بوجود بعض التجاوزات من طرف بعض النظارتين مثل ما هو الحال بالنسبة  لعدد من المهن، وصرح  على أن مهنة النظارتين هي مهنة منظمة بموجب ظهير شريف منذ  عام 1954 ، وأوضح ان المشكل قائم فقط بين يعض أطباء العيون ممن كان يعتبرهم أصدقاء وذلك بسبب مصالح شخصية، إذ عمدوا الى تزويد اطباء العيون الأخرين بمعلومات مغلوطة، من قبيل سعي النظارتين للحصول على الحق في كتابة الوصفات الطبية والتأشير عليها، وهو الأمر الذي نفاه نفس المتحدث ونفى مطالبة النظارتين بهذا الأمر.

وأكد رئيس الجمعية المهنية لنظارتي المغرب بأن مهنتي النظارتين وأطباء العيون هما مهنتين مكملتين لبعضهما البعض، وتمنى لو اجتمع الطرفان على طاولة واحدة من أجل الحوار عوض الحرب  الاعلامية لأطباء العيون، التي وصفها ب”المهينة والمسيئة”  للنظارتين.

وأوضح المتحدث نفسه، على أن قياس النظر هو عملية متعارف عليها عالميا وبعيدة كل البعد عن الفحص الطبي، وبأن الأطباء الذين يدافعون عن قياس النظر هم من لم يستطيعوا ضمان تواجدهم ضمن لائحة الأطباء الكبار الذين يعمدون الى تطوير أنفسهم والبحث عن تقنيات جديدة في مجال جراحة العيون والأمراض الأكثر تعقيدا.

ودعا محمد بطولة النظارتين واطباء العيون إلى الجلوس إلى طاولة الحوار والضرب بيد من حديد على كل شخص تجاوز صلاحيته من الطرفين معا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*