الرئيسية / الاولى / دراسة خطيرة.. مواد مسرطنة بمعاجين الأسنان والأدوية!!

دراسة خطيرة.. مواد مسرطنة بمعاجين الأسنان والأدوية!!

حذرت يوم أمس الخميس جمعية ” Agir pour l’environnement” الفرنسية، من خطورة مادة ثنائي أوكسيد التيتانيوم التي تدخل في صناعة العديد من معاجين الأسنان وكذا المواد الطبية والتجميلية، مطالبة بالكف عن استخدامها في صناعة المواد السالفة الذكر.

وتوصلت دراسة أنجزتها الجمعية الفرنسية  الى تواجد  ثنائي أوكسيد التيتانيوم ، الذي يشار اليه عادة  في الملصقات باسم TiO2 أو E171، في ثلتي 408 معجون اسنان جرى خضوعها للدراسة والاختبارات، من ضمنها 59 معجونا للأطفال، يسوق بالمحلات التجارية الكبرى ، الصيدليات ،  وشبه الصيدليات، وأيضا بالمتاجر التي تعرض المنتجات الطبيعية.

وأوضح بيان صادر عن الجمعية الفرنسية الى أن  معجون أسنان للأطفال من أصل اثنين (29 من 59 معاجين أسنان) يحتوي على مادة ثنائي أوكسيد التيتانيوم التي تم تعريفها على انها مادة مسرطنة، وأضافت على أن أي من  271 معجون أسنان لم يشر في ملصقه عما اذا كان ثنائي أوكسيد التيتانيوم  متواجدا به في حالة الجسيمات النانوية أو المتنهية الصغر.

وتحتوي الجسيمات النانوية على مادة ثنائي أوكسيد التيتانيوم – حجمها أقل من 100 نانومتر – الأمر الذي يسهل اختراقها للجسم، والذي اثار مخاوف جمعيات الدفاع عن المستهلكين والبيئة لعدة سنوات.

ويستخدم ثناني أوكسيد التيتانيوم ، الذي هو عبارة عن مادة طبيعية بيضاء ناصعة، كملون للتبيض، كما يزيد من لمعان معجون الأسنان ، خصوصا بسبب خاصية امتصاصه للأشعة فوق البنفسجية، وهو الأمر الذي يبرز المصلحة التجارية للشركات.  كما أوضح أستاذ بكلية طب الأسنان في الدار البيضاء ل “LESECO.ma”  على أن على TiO2  يحتوي على جسيمات متناهية الصغر ، وبالتالي تطرح خطورة الاصابة بالسرطان، وأضاف “الأن ،المشكلة تكمن في أن العديد من هذه الإشارات يتم تسويقها في المغرب لأننا لا نملك الكثير من المراجع المحلية.”

وأكد على أنه كطبيب ، يجب أن يؤخذ هذا التحذير على محمل الجد من قبل الممارسين ومن خلال الوصفات التي يصفونها لمرضاهم كما أوضح على أن  الجسيمات النانوية أو المتناهية الصغر تخترق بسرعة كبيرة الجسم، وهو الأمر الذي يضاعف من خطورتها على صحة الإنسان ، بغض النظر عن المخاطر البيئية.

وفي فرنسا، طالبت جمعية “Agir pour l’environnement ” بضرورة وقف استخدام مادة ثنائي أوكسيد التيتانيوم في جميع المنتجات التي يمكن ابتلاعها بشكل جزئي أو كلي، من معاجين أسنان وأدوية.

وأضافت الجمعيةعلى أن”مديرية المنافسة والاستهلاك ومكافحة الاحتيال (DGCCRF) تحقق عما اذا  كان عدم الاشارة الى وجود  +nano+  على الملصقات أمرا مبررا، اضافة الى امكانية معاقبة المحتالين” .

وبغية معرفة عما اذا كان معجون الأسنان الذي تستعملونه يحتوي على مادة ثنائي أوكسيد التيتانيوم، ندعوكم لزيارة موقع الجمعية.

 

https://dentifrice-infoconso.agirpourlenvironnement.org/?fbclid=IwAR1VsrPAf0Dol_r56cv_E973piiElzBPXY8SyTVFJ0MrXFO3WsmZpbjzrac

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*